اتفقت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا الخميس، على انسحاب “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من الحدود السورية – التركية شمالي شرقي سوريا، بعمق “20 ميلا” (32 كم ).

وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس خلال مؤتمر صحفي، إن الولايات المتحدة وتركيا توصلتا إلى اتفاق وقف إطلاق نار في سوريا بمدة 120 ساعة (خمسة أيام)، بهدف انسحاب قسد من “المنطقة الآمنة” المزمع إنشاءها شمالي شرقي سوريا.

وأضاف “بنس” أنهم تلقوا تطمينات من “قسد” برغبتها بتطبيق الاتفاق والانسحاب من “المنطقة الآمنة”، لافتا أن الولايات المتحدة ستبقى منخرطة إنسانيا ودبلوماسيا في سوريا ولن يكون لها تواجد عسكري.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الاتفاق الذي توصلوا إليه مع تركيا سيساهم في حماية بحماية الأقليات الدينية شمالي شرقي سوريا.

وكان وفد أمريكي يضم مسؤولين بارزين زار قبل يوم، تركيا لإجراء مباحثات معها حول العملية العسكرية التي تشنها ضد “قسد” شمالي سوريا، فيما توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات وصفها بـ “المدمرة” على تركيا إذا لم تنجح هذه اللقاءات.

وسبق أن نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستهدد تركيا، بمزيد من العقوبات واتخاذ غيرها من الإجراءات التي جرى إبلاغ الإدارة بها، لإقناعها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء عمليتها العسكرية في سوريا.

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق عقوبات على ثلاثة وزراء و وزارتين تركيتين للضغط على تركيا من أجل إيقاف عمليتها العسكرية ضد “قسد”، وغادر الاثنين، فريق دبلوماسي أمريكي  شمالي شرقي سوريا بعد إعلان واشنطن أنها ستسحب ألف جندي أمريكي من هناك.

وتلاقي العملية العسكرية رفضا دوليا واسعا، كما حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من نقل معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” من سوريا إلى العراق، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.

مصدر الصورة:رئاسة الجمهورية التركية

guest
7 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن اتفقت الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا, 11 اكتوبر، على […]

trackback

[…] واتفقت الولايات المتحدة وتركيا الخميس، على وقف إطلاق النار لمدة 120 ساعة(5 أيام) تلتزم فيها قسد بالانسحاب من الحدود السورية – التركية شمالي شرقي سوريا، بعمق “20 ميلا” (32 كم )، كما قال وزير الخارجي التركي مولود جاويش أوغلو إنهم اتفقوا مع الأمريكان بأن تكون “المنطقة الآمنة” المزمع إنشاءها تحت الإدارة التركية. […]

trackback

[…] اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الروسي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو […]

trackback

[…] اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الروسي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو […]

trackback

[…] اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الأمريكي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو متر. مصدر […]

trackback

[…] وفد دبلوماسي تركي إلى العاصمة الروسية موسكو، لاجراء مباحثات حول سوريا […]

trackback

[…] اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الأمريكي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو […]