قال مسؤولون أمريكيون, يوم الأربعاء, إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية “مخطط لها مسبقا” في منبج شمال حلب لتدمير مستودع للذخيرة ومعدات عسكرية تم التخلي عنها, وذلك بعد إنسحابهم منها.

وقال الكولونيل ميليس كاجينز المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية والمقيم في العراق, إن الضربة شاركت فيها مقاتلتان من طراز “إف-15 إي” قصفتا مصنع لافارج للأسمنت في منبج بعد أن غادرته كل قوات التحالف, وذلك لتقليل الفائدة العسكرية للقاعدة, بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأضاف الكولونيل على موقع “تويتر” إن القوات الأمريكية أخلت مصنع “لافارج” للإسمنت والذي كان يستخدم قاعدة عسكرية قرب قرية خراب عشق، إضافة إلى منطقتي الرقة والطبقة.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكية مارك إسبر الأحد 14 تشرين الأول الجاري أن بلاده تستعد لسحب نحو ألف جندي أمريكي من شمالي شرقي سوريا، بعد بدء تركيا عملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديموقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة، ما دفع الأخيرة إلى إخلاء عدد من نقاطها المنتشرة في المنطقة.

الجدير بالذكر أن الرئيس ترامب طالب عدة مرات بالانسحاب من سوريا ووضع خطة لذلك، حيث أعلن البيت الأبيض في 19 كانون الأول 2018 عن بدء عودة القوات الأمريكية من سوريا، ما دفع وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إلى تقديم استقالته في اليوم التالي، فيما اعتبر مسؤولون أمريكيون أن الانسحاب يأتيب اتفاق مع تركيا.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments