عثر أهالي مدينة سلحب شمال غربي محافظة حماة, مساء الأربعاء، على جثة رجل أربعيني ملقاة في قناة للمياه داخل حي الصفاء.

وقالت وسائل إعلام محلية أن الجهات الأمنية في حكومة الأسد أنها ألقت القبض على المرأة وابنها، وبعد التحقيقات تبين سبب الوفاة إطلاق نار من مسافة قريبة.

وأضافت الوسائل بأن الزوجة اعترفت بضرب زوجها على رأسه ببندقية آلية بسبب خلاف بينهما، ومن ثم إطلاق النار على صدره ليفارق الحياة بعدها.

وتابعت الوسائل أن الزوجة حاولت تضليل الجهات الأمنية بالتعاون مع ابنها عبر رمي الجثة خارج المنزل والادعاء بأن عصابة قتلت الزوج أثناء محاولتها سرقة المنزل.

ونشرت الصفحات المحلية صور للأسلحة المصادرة في المنزل حيث تظهر فيها ثلاثة رشاشات خفيفة (رشاش روسي الصنع) أحدهم مركب عليه منظار قناصة إضافة إلى عشرة مخازن ذخيرة وكيس ذخيرة وقنبلتين، الأمر الذي يشير أن القتيل يتبع لقوات الأسد.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد في محافظة حماة ازدياد في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور أجهزة النظام.

مصدر الصورة: مدينة سلحب

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] علي” لـوكالة “سمارت”، إن حليمة أحمد الجاسم قتلت على يد زوجها زهير أحمد عبد القادر والذي يعاني من تأزم […]

trackback

[…] في شوارع البلدة، بعد أن استقطبوا مؤيدين من بلدة سلحب والربيعة ليشاركوهم في مسيراتهم، ولم يكتف الجوالون على […]