قالت وزارة الدفاع التركية السبت، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) خرقت اتفاق وقف إطلاق النار بـ “14 هجوم استفزازي” خلال آخر 36 ساعة في شمالي شرقي سوريا.

من أكد المتحدث باسم “الجيش الوطني” المدعوم تركيا ً الرائد يوسف الحمود, بحسب وكالة”سمارت”، أن “قسد” شنت نحو 13 هجوما ضدهم، مشيرا أن العملية الكبرى كانت عبر محاولة تسلل في منطقة تل أبيض شمال الرقة.

وأضاف “الحمود” أنهم تصدوا لمحاولة التسلل دون أن يذكر من أي جهة كانت، لافتا أنهم أسروا عنصرا من “قسد” هناك.

و اتهمت “قسد” في وقت سابق, السبت، تركيا أنها خرقت اتفاق وقف الإطلاق ولم تلتزم بتطبيقه حيث قالت: “رغم مضي 30 ساعة فإن الجانب التركي لم يسمح بفتح ممر آمن لانتشال الجثث ونقل الجرحى المحاصرين في مدينة رأس العين (سري كانيه) شمال الحسكة”.

كما قال المتحدث باسم “قسد” كينو غابرييل في بيان، إن القصف المدفعي والجوي التركي ما يزال مستمرا كما أن هجمات “الجيش الوطني السوري” المدعوم تركياً لم تتوقف على مدينة رأس العين، داعيا “جميع الأطراف وخاصة أمريكا وتركيا” على الالتزام بالاتفاق وإلا فإن “قسد” سترد على تلك الهجمات.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجمعة إن الاتفاق الأمريكي – التركي بما يخص وقف إطلاق النار في شمالي شرقي سوريا يسير بشكل إيجابي، مضيفا: “الوضع في تحسن بعد مرور 24 ساعة (…) هناك بعض النشاط اليوم، لكن أيضا رأينا بعض النشاط الإيجابي جدا”، بحسب وكالة “فرانس 24”.

واتفقت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا الخميس 17 تشرين الأول 2019، على وقف إطلاق النار وانسحاب “قسد” من الحدود السورية – التركية شمالي شرقي سوريا، بعمق “20 ميلا” (32 كم ).

ورغم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار فإن منظمة “الهلال الأحمر الكردي” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية قالت الجمعة، إن 29 قتيلا وجريحا بينهم مدنيين سقطوا نتيجة قصف جوي تركي على قرية أم الخير التابعة لناحية رأس العين شمال الحسكة.

واندلعت مواجهات بين الجيش الوطني المدعوم تركياً و”قسد” في منطقة رأس العين رغم اتفاق وقف إطلاق النار، حيث قال شهود عيان ومصدر عسكري من “قسد” لـ “سمارت”، إن مقاتلي الأول هاجموا قرى لزكة وباب الخير و مشعبة، ما أدى لاندلاع اشتباكات مع عناصر الأخيرة وسط تحليق من طائرات الاستطلاع التركية.

وأعلنت تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، عن بدء العملية العسكرية ضد “قسد”، حيث لاقت العملية رفضا دوليا واسعا، كما حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من نقل معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” من سوريا إلى العراق، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] من شاشة التلفزيون أعمدة الدخان ترتفع في السماء نتيجة القصف التركي المركز على عفرين وريفها، ضمن المنطقة التي تستوعب […]