أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو, يوم الأحد, أن تركيا ستناقش مع روسيا إخراج مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية من مدينتي منبج وكوباني بشمال سوريا خلال محادثات في سوتشي خلال هذا الأسبوع.

وقال جاويش أوغلو خلال مقابلة مع محطة “كانال 7”, إن تركيا تتوقع إخراج وحدات حماية الشعب من المناطق التي انتشرت فيها القوات الحكومية السورية المدعومة من موسكو في شمال سوريا.

وأضاف أوغلو أن تركيا لا تريد أن ترى أي مسلح كردي في المنطقة الآمنة بسوريا بعد هدنة الأيام الخمسة, بحسب وكالة “رويترز”.

ومن المتوقع أن يسافر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى سوتشي, يوم الثلاثاء, لإجراء محادثات طارئة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتوصلت أنقرة وواشنطن, الخميس, إلى اتفاق يقضي بتعليق العملية مؤقتًا، وإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب العناصر “الإرهابية” في ظرف 120 ساعة.

وأعلنت تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، عن بدء العملية العسكرية ضد “قسد”، حيث لاقت العملية رفضا دوليا واسعا، كما حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من نقل معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” من سوريا إلى العراق، وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن قرابة 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا منذ بدء المعركة.

مصدر الصورة: وزارة الخارجية التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments