يقوم المزارع أحمد حميدي أحد مزارعي بلدة إسقاط بريف إدلب الشمالي, في مثل هذه الأيام من كل عام بتجهيز دبس الرمان.

ويقوم بنقل محصوله بعد جنيه إلى منزله ليبدأ بعمل”دبس الرمان” بعد فرط حب الرمان بالطريقة اليدوية عن طريق الخشب.

ومن ثم يقوم بتنظيف الرمان وعصره وتصفيته، ثم يقوم بغليه على النار ما يقارب ست ساعات. وبعد ذلك يتم تبريده ووضعه في علب خاصة وبيعه في السوق. حيث يباع الكيلو غرام الواحد بما يقارب الـ 1500 ليرة.

يذكر أنه فس الأسبوع الماضي, انطلقت فعاليات مهرجان الرمان السنوي الثاني في مدينة دركوش، والذي يهدف إلى عرض منتوجات المزارعين في المنطقة، ومساعدتهم على تسويقها، في ظل ارتفاع اسعار الشحن.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments