احتجزت الشرطة الهولندية لاجئا سوريا في أحد مراكز طلب اللجوء، للاشتباه بكونه قياديا سابقا في “حركة أحرار الشام” الإسلامية، واحتمال تورطه في جرائم حرب.

وقال مكتب المدعي العام الهولندي، إن الشرطة ألقت القبض الثلاثاء الفائت، على سوري يبلغ من العمر 29 عاما، يعتقد أنه كان قياديا لدى “أحرار الشام”، ويرجح أنه ارتكب جرائم حرب في سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن المدعين الهولنديين إن الشاب الذي لم تعلن السلطات عن اسمه متهم بارتكاب جرائم حرب في محافظة حماة وسط سوريا عام 2015، حيث يظهر في صور ومقاطع مصورة وهو يحتفل بقتل عناصر يرجح أنهم من قوات النظام السوري، ويركل جثة أحدهم.

وأشارت الوكالة أن المشتبه به قد يواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانته، لافتة أنه سبق أن حصل على لجوء مؤقت في المانيا عام 2015، إلا أنه طلب اللجوء في هولندا بوقت سابق من الشهر الجاري.

يذكر أن هولندا سبق أن أعلنت في شباط عام 2016 أنها ألقت القبض على عشرة سوريين لارتكابهم “جرائم حرب”، دون تحديد الجهات التي كانوا يعملون معها.

وسبق أن أصدر القضاء السويدي في تموز الماضي قرارا بطرد لاجئ سوري بسبب ارتكابه جرائم حرب خلال قتاله في صفوف قوات النظام السوري، كما اعتقلت السلطات الألمانية في آب 2018 طالب لجوء سوري يشتبه بصلته مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مصدر الصورة: الشرطة الهولندية

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] قتل لاجئ سوري على يد الجندرما التركية (حرس الحدود التركي), الاثنين، خلال محاولته العودة للأراضي التركية عقب ترحيله منها. […]