قال المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الإثنين، إنه سيلتقي، مساء الثلاثاء، وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران في مدينة جنيف السويسرية, قبل أول اجتماع للجنة الدستورية السورية.

وأكد بيدرسون في مؤتمر صحفي بجنيف، أن أعضاء اللجنة الدستورية المعنية بصياغة دستور جديد لسوريا، بدأوا بالتوافد إلى جنيف, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف أن الافتتاح الرسمي لاجتماع اللجنة الدستورية سيكون يوم 30 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في مكتب الأمم المتحدة بجنيف, مشيراإلى أن اللجنة الدستورية هي أول اتفاق سياسي بين حكومة الأسد والمعارضة.

وأوضح بيدرسون أن اللجنة الدستورية مهمة لأنها خطوة نحو الاتجاه الصحيح، معربا عن أمله في إحراز تطورات مهمة ميدانيا, لافتا أن اللجنة الدستورية غير قادرة بمفردها على إيجاد حل للصراع في سوريا.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في 23 سبتمبر/ أيلول الماضي، تشكيل اللجنة، ضمن جهود متواصلة لإنهاء الحرب المستمرة منذ 2011.

وتتألف اللجنة من هيئة موسعة (هدفها الإقرار) من 150 عضوًا، عين النظام والمعارضة الثلثين مناصفة، بينما اختار المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسن، الثلث الأخير من المثقفين ومندوبي منظمات المجتمع المدني السوري.

مصدر الصورة: الأمم المتحدة

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments