قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون), يوم الاثنين, إن الولايات المتحدة ستتصدى لأي محاولة لانتزاع السيطرة على حقول النفط السورية باستخدام ”القوة الساحقة“.

وقالت وكالة “رويترز”, أن وزارة الدفاع الأمريكية أشارت إلى أن الدفاع عن حقول النفط السورية سيكون ضد أي قوات مسلحة سواء كان الخصم الدولة الإسلامية أو قوات مدعومة من روسيا أو سوريا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر للصحفيين في البنتاغون ”ستبقى القوات الأمريكية متمركزة في هذه المنطقة الاستراتيجية للحيلولة دون وصول الدولة الإسلامية إلى تلك الموارد الحيوية. وسنرد بالقوة الساحقة على أي جماعة تهدد سلامة قواتنا هناك“.

وأشار إسبر أن بلاده تريد التأكد من استمرار قدرة “قسد” على الوصول إلى هذه الموارد، كي تستطيع حراسة السجون وتسليح قواتها لمساعدة الولايات المتحدة في هزيمة التنظيم، مضيفا أن مهمة القوات الأمريكية هي “تأمين حقول النفط”.

وصرح “إسبر” الجمعة أن بلاده سترسل قوات عسكرية إلى تلك المواقع لمنع وقوعها بيد تنظيم “الدولة”، كما سبق أن قال مسؤولون أمريكيون الخميس، إنهم يعملون على وضع خطة تمنع ظهور التنظيم مجددا في سوريا، وتمنع التنظيم وإيران من السيطرة على آبار النفط فيها.

وسبق أن أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية، تعزيزات عسكرية إلى شمالي شرقي سوريا، قادمة من العراق، في إطار الحفاظ على حقول النفط، إذ قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنهم يبحثون استثمار النفط مع شركات عالمية.

مصدر الصورة: البنتاغون

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مصادر إعلامية أن طهران أعادت إحياء مشروع لتصدير النفط من إيران عبر أنبوب يمر بالأراضي العراقية إلى ميناء […]