أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أنه سيتم إخراج إرهابيي تنظيم “YPG – PKK” من مدينتي “تل رفعت” و”منبج” في سوريا حسب الاتفاق الروسي التركي.

وأشار أوغلو خلال فعالية بجامعة البحر المتوسط، بولاية أنطاليا, أن تركيا أحبطت “مكيدة كبيرة”، تتمثل بوجود أطراف في مقدمتها فرنسا وإسرائيل، تريد إقامة دولة لـ”ي ب ك/ بي كا كا” شمالي سوريا, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأضاف: “كافحنا ‘ي ب ك’ في منطقة عفرين أيضًا، وشرحنا ذلك للمجتمع الدولي، وبعثنا رسائل لمجلس الأمن، وفي هذه العملية قمنا بـ10 أضعاف ذلك، فلماذا قامت الدنيا ولم تقعد؟ رغم أن في المنطقتين يوجد ‘ي ب ك/ بي كا كا’؟، لأنهم كانوا يريدون إقامة دول إرهابية هنا”.

وأكد أوغلو أن جوهر الاتفاق التركي الروسي بخصوص مناطق شرق الفرات، يتمثل بإخراج إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا”، من المنطقة الممتدة من نهر الفرات إلى الحدود العراقية على عمق 30 كلم، بما فيه مدينة القامشلي التي تُستثنى فقط من إجراء الدوريات المشتركة.

وتوصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق يقضي بطرد المقاتلين الأكراد من قطاع بعمق 30 كيلومترا جنوبي الحدود, مساء يوم الثلاثاء, وأبلغت روسيا تركيا بأن وحدات حماية الشعب الكردية غادرت المنطقة خلال مهلة متفق عليها وهي 150 ساعة.

وكانت تركيا أطلقت عمليتها العسكرية ضد “قسد”  الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، ثم اتفقت كلا من روسيا وتركيا  الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، على انسحاب “قسد” من المنطقة الآمنة شرق نهر الفرات في سوريا وتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.

مصدر الصورة: الخارجية التركية

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، الأربعاء، إنه من الممكن […]

trackback

[…] على خمسة سوريين، سرقوا آلاف الدولارات من حلاق سوري في ولاية أنطاليا جنوب […]