قال الموفد الدولي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون, الجمعة, باجتماع أعضاء اللجنة الدستورية إنه يوجد “هناك اختلافات عميقة، والكثير من الشكوك وانعدام الثقة” بين وفدي حكومة الأسد والمعارضة السورية.

وأكد “بيدرسون” في حديث للصحافيين في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف بعد اختتامه اجتماعات استمرت ليومين بين الوفود أن المحادثات التي تمت كانت “جيدة جدا”، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس 24”.

وأضاف “لكن حقيقة أن 150 سورياً كانوا يجلسون معاً، يحترمون بعضهم بعضاً ويتحدثون مع بعضهم البعض ويتناقشون وفقاً لجدول الأعمال الذي اتفقنا عليه بشأن مستقبل سوريا، أعتقد أن ذلك كان مثيراً للإعجاب”.

وافتتحت الأمم المتحدة الأربعاء أعمال اللجنة المؤلفة من 150 عضواً موزعين بالتساوي بين حكومة الأسد والمعارضة السورية والمجتمع المدني. ووصف بيدرسون في وقت سابق انطلاق عملها بـ”لحظة تاريخية”، بعد أكثر من ثماني سنوات من النزاع الذي يمزق سوريا.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل” اللجنة الدستورية” التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

مصدر الصورة: الأمم المتحدة

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] باجتماع أعضاء اللجنة الدستورية إنه يوجد “هناك اختلافات عميقة، والكثير من الشكوك وانعدام الثقة” بين وفدي حكومة […]