عقد اتحاد إعلاميي حلب وريفها متعاوناً مع النقابة السورية العامة للمعلمين الإثنين، مؤتمراً لبحث تداعيات وآثار إيقاف دعم التعليم، وذلك في مدينة الأتارب غرب حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس اتحاد إعلاميي حلب عمار جابر بتصريح إلى “بوابة حلب”(التابعة لمشروع بوابة سوريا)، إنهم تناولوا خلال المؤتمر أسباب إيقاف الدعم، ونتائجه الكارثية على المعلم والمتعلم معاً حيث يهدد مستقبل آلاف الطلاب بالتسيب والجهل”.

وأضاف “جابر” تضمن المؤتمر كلمة لنقيب معلمي سوريا الأستاذ علي لولة وكلمة لنقيب حلب ونقيب إدلب للمعلمين، بحضور فعاليات مدنية عدة ومعلمين ووسائل إعلام”.

ولفت “جابر” أنهم وجهوا خلال المؤتمر دعوات للمنظمات المهتمة بالجانب التعليمي للمساهمة بإعادة دعم التعليم.

وسبق أن نظم معلمون أمس الأحد، وقفة احتجاجية في مجمع مدينة عندان شمال حلب احتجاجاً على إيقاف دعم التعليم من قبل منظمة “الكومنيكس” مهددين بتنفيذ إضراب عام إن لم تتم الاستجابة لمطالبهم.

كما أطلق منتدى الإعلاميين السوريين في 27 تشرين الأول الفائت، حملة تحت مسمى “قلمي حلمي” بمشاركة من الدفاع المدني ومديريات التربية في معظم المحافظات الحرة بهدف لفت أنظار المنظمات والمساهمة بإعادة الدعم إلى السلك التعليمي.

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن عقد اتحاد إعلاميي حلب وريفها الإثنين 4 تشرين الثاني الجاري، مؤتمراً في مدينة […]

trackback

[…] يوم الإثنين 13 تشرين الثاني 2017 , واستهدفت السوق الشعبي ومخفر الشرطة بثلاث غارات […]

trackback

[…] عدد من من ناشطي الثورة السورية وإعلاميين، وحقوقيين رسالة إلى رئيس تركيا, رجب طيب أردوغان, اليوم […]