خرج عشرات المعلمين في وقفة بمدينة عندان شمالي حلب، احتجاجا على قطع الدعم عن التعليم من قبل المنظمات المانحة، ولمطالبة المؤسسات والجهات المعنية والمنظمات بتأمين الدعم اللازم للمعلمين.

وسبق أن أعلنت مديرية التربية في محافظة حلب شمالي سوريا، أن عمل المعلمين سيكون “تطوعيا” في العام الدراسي القادم 2019 – 2020 م، بسبب قطع الدعم وذلك بعد أن أعلنت منظمة “كومينكس” منتصف أيلول الماضي توقف برنامجها “مناهل” عن تقديم الدعم لمعظم المدارس بسبب تجميد الدعم من قبل المانحين.

وبالتزامن مع ذلك قالت مديرية التربية في محافظة إدلب، إن منظمة “كومينكس” أوقفت الدعم المادي عن المعلمين في المحافظة دون أن توضح أسباب ذلك، فيما وجهت مديرية التربية والتعليم “الحرة” في حماة منذ حزيران الفائت، دعوة إلى المنظمات لدعم العملية الامتحانية بعد خسارة تجهيزاتها نتيجة قصف روسيا وقوات الأسد.

 وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة حكومة الأسد، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية والدعم، وتدخل فصائل العسكرية الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments