أقدم مجهولون على الاعتداء على شاب سوري في لبنان وسلبوه دراجته النارية بعد طعنه بسكين في بطنه.

وبحسب ما نقلت “الوكالة الوطنية للاعلام”, أنه قام مجهولون بالاعتداء على السوري “ع.ش” بالقرب من جامع فرج عند مفترق بلدة وادي الجاموس في عكار بلبنان.

وأضافت الوكالة أنه تم نقل الشاب إلى مستشفى الخير في بلدة المنية, مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية باشرت تحقيقاتها لكشف هوية المعتدين وتوقيفهم.

ويتعرض السوريين اللاجئون في لبنان للتميز العنصري والمضايقات من بعض الأحزاب والسلطات اللبنانية لإجبارهم على العودة إلى بلادهم، إضافة إلى بعض اللبنانيين والمؤسسات الإعلامية، الأمر الذي يؤدي إلى تنامي خطاب الكراهية ضدهم.

ويقطن في لبنان أكثر من مليون لاجئ، يعيش أغلبهم أوضاعاً معيشية صعبة، وبخاصةً في المخيمات على الحدود السورية اللبنانية.

مصدر الصورة: الأمن الداخلي اللبناني

guest
5 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ويعاني اللاجئون في لبنان البالغ عددهم أقل من مليون لاجئ, من ظروف معيشية صعبة، سواء داخل المخيمات أو خارجها، إما بسبب التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال نقص مواد التدفئة وسوء البنى التحتية في المخيمات سواء في شمال لبنان أو مناطق البقاع وعرسال. […]

trackback

[…] مريضة، الخميس، أمام باب أحد المشافي في مدينة صيدا بلبنان لعدم توفر المبلغ الكافي لإجراء […]

trackback

[…] ويعاني اللاجئون في لبنان البالغ عددهم أقل من مليون لاجئ, من ظروف معيشية صعبة، سواء داخل المخيمات أو خارجها، إما بسبب التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال نقص مواد التدفئة وسوء البنى التحتية في المخيمات سواء في شمال لبنان أو مناطق البقاع وعرسال. […]

trackback

[…] شباط الحالي، أمام باب أحد المشافي في مدينة صيدا بلبنان لعدم توفر المبلغ الكافي لإجراء عملية “بطارية للقلب” […]

trackback

[…] إعلام تركية عن لقطات صورتها كاميرات المراقبة، وتظهر عملية قتل شاب سوري في غازي عنتاب التركية، طعنا بعد رفضه تسليم هاتفه […]