ألغى القضاء الفرنسي تهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” في سوريا التي كانت موجهة إلى شركة لافارج الفرنسية السويسرية، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن محامين ومصدر قضائي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المحامية ماري دوسي تأكيدها إلغاء القضاء الفرنسي للتهمة المذكورة اليوم الخميس، فيما أبقت غرفة التحقيق في محكمة استئناف باريس على التهم المتبقية.

وأضافت الوكالة أن الشركة الفرنسية لا تزال تواجه تحقيقا في اتهامات ”بتمويل الإرهاب“ وتعريض حياة الناس للخطر وانتهاك عقوبات.

وقالت الشركة في بيان لها ”تأسف لافارج هولسيم بشدة للأخطاء غير المقبولة التي ارتكبت في سوريا… اتخذت الشركة خطوات فورية وصارمة لضمان عدم تكرار وقائع مماثلة“.

يذكر أن شركة “لافارج” اندمجت في 2015 مع شركة “هولسيم” السويسرية، ويشتبه في أن الشركة دفعت بين 2011 و2015 عبر فرعها السوري أكثر من 12 مليون يورو إلى مجموعات مسلحة بينها تنظيم “داعش” للإبقاء على نشاط مصنعها وتأمين مرور موظفيها والمواد الأولية وغير ذلك

مصدر الصورة: لافارج الأردن

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments