قدّمت “هيئة التفاوض السورية” الخميس، مذكرة إلى الأمم المتحدة، تشدد فيها على ضرورة وقف القصف والعمليات العسكرية التي يشنها كل من حكومة الأسد وروسيا على محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت “هيئة التفاوض” في تغريدات نشرت على حسابها الرسمي في “تويتر” إن المذكرة تهدف إلى “الضغط على حكومة الأسد لوقف عدوانه، وتؤكد على أهمية حماية المدنيين، وعدم استخدام حجة وجود المنظمات الإرهابية لشن عمليات عسكرية في إدلب”.

وبحسب ما ذكرت وكالة “سمارت”, أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون التقى مع عدد من أعضاء قائمة الأمم المتحدة في “اللجنة الدستورية” من المحسوبين على المعارضة، حيث أكدوا له على أهمية وقف الحملة العسكرية التي يشنها النظام وروسيا على إدلب.

وطالب أعضاء قائمة المبعوث الأممي بإصدار بيان رسمي باسم “بيدرسون” يطالب النظام وروسيا بوقف عملياتهم العسكرية على إدلب لحماية أرواح المدنيين، لافتين أن سير هذه العمليات لا يتفق مع “إجراءات بناء الثقة” التي يجب أن تترافق مع انطلاق أعمال “اللجنة الدستورية”.

وسبق أن انتهت الجلسة الأولى للهيئة المصغرة في “اللجنة الدستورية” الأربعاء، دون تقدم واضح، وذلك بعد أن أقر أعضاء “اللجنة” النظام الداخلي لها في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف، فيما قال “بيدرسون” إن هناك اختلافات عميقة وانعدام ثقة بين وفود “اللجنة الدستورية”.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل” اللجنة الدستورية” التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بين النظام السوري والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

المصدر: هئية التفاوض السوري

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، أمس الأربعاء، تعليق التفاوض مع […]