قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, الجمعة, إن بلاده لن تخرج من سوريا قبل انسحاب الدول الأخرى منها مضيفا أنها ستواصل هجومها عبر الحدود ضد المقاتلين الأكراد إلى أن يرحلوا جميعا من شمالي شرق سوريا.

وقال أردوغان للصحفيين على الطائرة في رحلة العودة من زيارة للمجر, إن تركيا سترحل عن سوريا عندما تغادرها الدول الأخرى كذلك، مضيفا أن الهجوم التركي مستمر إلى أن يغادر جميع المقاتلين الأكراد منطقة الحدود.

وأشارة أردوغان إلى أنه لن يغادر شمالي شرق سوريا إلى أن تغادر وحدات حماية الشعب التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية, بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وقامت القوات التركية والروسية بتسيير ثالث دورية, يوم الجمعة, لكن متحدثا باسم قوات سوريا الديمقراطية قال إن القوات التركية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على بعض المدنيين الذين كانوا يحتجون على الدوريات.

ويأتي ذلك تنفيذاً لبنود الاتفاق الذي توصل له الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019، والذي يقضي بانسحاب “وحدات حماية الشعب” (الكردية) من الحدود السورية- التركية، بمسافة 30 كيلو متراً داخل الأراضي السورية خلال 150 ساعة، خاصة من مدينتي منبج وتل رفعت, إضافة لتسيير دوريات مشتركة بين البلدين عقب عملية الانسحاب.

مصدر الصورة: الرئاسة التركية