ارتفع سعر مادة الخبز السياحي في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بسبب ارتفاع أسعار مادتي الطحين والمحروقات.

وقال أحد أهالي في المدينة يلقب “أبو أحمد” لـ “وكالة سمارت للأنباء”، إن ربطة الخبز السياحي ارتفعت من 200 ليرة سورية إلى 250 ليرة، لافتا أن متوسط استهلاك العائلة المكونة من 6 أفراد هو 3 ربطات يومياً، و يشكل هذا الارتفاع عبء متزايد على المعيل محدود الدخل.

بدوره أشار صاحب فرن في المدينة يلقب “أبو محمد”، أن سبب غلاء الخبز هو ارتفاع أسعار صرف الدولار ما تسبب في زيادة أسعار الطحين، إضافة إلى ارتفاع في أسعار مادة المازوت حيث كان يباع منذ شهر بسعر 50 ألف ليرة سورية للبرميل الواحد بينما يباع حاليا 90 ألف ليرة للبرميل.

وسبق أن تظاهر العشرات من أهالي بلدة الراعي والمهجرون إليها أمام بناء المجلس المحلي احتجاجا على رفع سعر مادة الخبز إلى 200 ليرة سورية.

ويشهد سعر الذهب وصرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي تذبذبا، في معظم المحافظات السورية، متأثرا بالأوضاع السياسية التي تشهدها البلاد إضافة إلى “آلية ضخ الأموال التي يعتمدها البنك المركزي” التابع لحكومة الأسد، بحسب تجار وصرافين.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] سوريا) رأي أهالي ناحية الدرباسية بريف الحسكة عن جودة الخبز في […]