أحمد الكامل رسام كاريكاتوري من ريف حماة الشمالي بدأت هوايته من صغره برسم الرسوم المتحركة على دفاتره المدرسية وتطورت معه بالانتقال إلى رسم الكاريكاتور. ومع بداية الثورة ترك دراسته بالطب البيطري بعد التهديدات الأمنية في الجامعة بعد رسم عدة رسومات تنتقد الوضع السياسي والاجتماعي.

ترك احمد دراسته وتوجه إلى نضاله بريشته على جدران بلدته ومن ثم في بلدات وقرى ريف حماه الشمالي. ليستقر المطاف به في مخميات الشمال السوري.

مازال احمد يرسم ولكن لا تخرج رسوماته خارج خيمته .

يقول أحمد “لاتوجد منصة او منبر لإيصال ما ارسمه للعالم فلست الان مهتم فقط بالقضية السورية بل بكل حراك في الوطن العربي. اتمنى ان يرى العالم ما ارسمه وخاصة ان ما ارسمه يخرج من واقع اعيشه وأشعر به”.