هبط سعر صرف الليرة السورية بشكل حاد، اليوم الخميس, مقابل الدولار الأميركي حيث وصل إلى أدنى مستوياته في التاريخ، بحسب مواقع اقتصادية.

وسجّل سعر الليرة السورية أمام الدولار في سوقي دمشق وحلب( 765 بيع – 760 شراء) كما سجّل أمام الليرة التركية ( 134 بيع – 133شراء)، بحسب موقع “الليرة اليوم”.

ويأتي ذلك بعد أن أصدر بشار الأسد, صباح الخميس, مرسوماً تشريعياً برقم 24 لعام 2019، والقاضي بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب والأجور الشهرية المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين، وفق صفحة “رئاسة الجمهورية العربية السورية”.

وأصدر أيضا مرسوما تشريعيا يقضي بزيادة المعاشات التقاعدية لكل من العسكريين والمدنيين قدرها 16000 ليرة سورية.

يذكر أن سقف الراتب للموظف السوري في القطاع العام لا يتجاوز 45 ألف ليرة, أي ما يعادل 60 دولاراً بسعر صرف الدولار اليوم, في حين تؤكد تقارير رسمية أن ما تنفقه اﻷسرة يعادل 137 ألف شهريا على الغذاء فقط.

الجدير ذكره أنّ كل زيادة على اﻷجور يتبعها مباشرة زيادة في أسعار المواد اﻷساسية, ورفعت الحكومة الرواتب منذ 2011 أربع مرات، كان آخرها في أيلول 2015، عندما تمت زيادة 2500 ليرة سورية على الرواتب.