غادر وفد حكومة الأسد في اللجنة الدستورية السورية الجولة الثانية من المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة قبل بدايتها, يوم الاثنين، في تحرك وصفه أفراد من المعارضة بأنه أسلوب مماطلة.

وأفاد التلفزيون السوري بأن وفد حكومة الأسد غادر مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم الاثنين لأنه لم يحصل على رد بشأن اقتراحه تحديد جدول عمل.

وذكرت متحدثة باسم الأمم المتحدة أن مبعوث المنظمة الدولية الخاص غير بيدرسون اجتمع مع رئيسي اللجنة من الحكومة والمعارضة ويواصل مشاوراته بهدف استئناف عمل اللجنة, بحسب ذكرت وكالة “رويترز”.

وتهدف محادثات اللجنة الدستورية إلى تحقيق تقدم في ملف القضية السورية, فيما تصفه الأمم المتحدة بأنه طريق طويل نحو التقارب السياسي تعقبه انتخابات.

وشكك خبراء فيما إذا كان بشار الأسد سيكون على استعداد لتقديم الكثير في المفاوضات بعد أن استعادت قواته المدعومة من روسيا وإيران مساحات كبيرة من الأراضي في هجمات على مقاتلي المعارضة منذ بداية التدخل الروسي في2015.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين 23 أيلول 2019، عن تشكيل” اللجنة الدستورية” التي تتكون من 150 عضوا ضمن ثلاث قوائم، تحدد بالتساوي بينحكومة الأسد والمعارضة السورية والأمم المتحدة.

مصدر الصورة: الأمم المتحدة

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وفشلت الهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية المكونة من 45 عضوا من الاجتماع في الجولة الثانية من اجتماع اللجنة الدستورية التي بدأت الإثنين وتستمر حتى الجمعة المقبلة، وفق مكتب المبعوث الأممي. […]