قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء، إنه لا يمكن إيجاد حل سياسي في سوريا بدون التواصل مع تركيا وروسيا.

وأشارت ميركل، في كلمة ألقتها أمام المجلس الفيدرالي الألماني (البرلمان)، أن تشكيل اللجنة الدستورية السورية، “خطوة إيجابية”، مشيرةً أن بلادها ستساهم بشكل أكبر في الملف السوري.

وأضافت المستشارة الألمانية أن الحرب في سوريا تحوّلت إلى حرب بالوكالة، مشددة على ضرورة التوصّل إلى حل سياسي, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وفي وقت سابق، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، على تفعيل الجهود من أجل القضاء على التهديدات الإرهابية التي تنطلق من منطقة خفض التصعيد في إدلب، بحسب بيان أصدره الكرملين.

ويأتي ذلك مع استمرار القصف الجوي والصاروخي من قوات الأسد والميليشيات الموالية له على مدن وبلدات ريف إدلب، مخلفة المزيد من الشهداء والجرحى, ومهجرة الكثير من المدن.

مصدر الصورة: الكرملين