قتل ستة مدنيين وأصيب أخرون، الإثنين، نتيجة انهيار بناء سكني مأهول في حي المعادي أحد الأحياء الشرقية لمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد شمالي سوريا.

وقالت صفحات محلية، إن عملية الانهيار جرت عند الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم حيث انتشلت فرق الإسعاف جثث القتلى ولا تزال مستمرة بالبحث عن آخرين” مرجحة زيادة عدد القتلى.

وقالت مصادر لوكالة سمارت للأنباء إن البناء المؤلف من ثلاث طبقات انهار بسبب ضعف الأساسات نتيجة تعرضه لقصف سابق من قبل قوات الأسد قبل سيطرتها على الحي نهاية 2016.

وبرر رئيس مجلس مدينة حلب التابع لحكومة الأسد الحادثة بحسب ما نقلت وكالة سان بأن المبنى متهالك ومشيد على أرض زراعية، وأنه انهار بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت ليلة أمس ” وتابع: “المبنى مسجل لدينا أنه مخالف لشروط السلامة”.

وسبق أن قتل وجرح 17 مدنيا السبت 2 شباط الفائت 2019 نتيجة انهيار بناء سكني في حي صلاح الدين بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الأسد شمالي سوريا، حيث قال مصدر طبي لـ “بوابة حلب” إن 11 مدنياً بينهم أربعة أطفال وثلاثة نساء قتلوا، وجرح ستة آخرين بينهم طفل وامرأة، نتيجة انهيار بناء سكني متصدع في حي صلاح الدين،مشيرا أن فرق الإسعاف نقلت المصابين إلى مشفيي “الرازي والجامعة”.

وأدى القصف المكثف لقوات الأسد وروسيا على الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، قبل سيطرتها على كامل مدينة حلب منتصف كانون الأول 2016، لدمار كبير في الأبنية والممتلكات والبنى التحتية.

مصدر الصورة: شبكة أخبار حلب