قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة وضعت النفط السوري تحت سيطرتها وبات بمقدورها التصرف به كما تشاء.

وأضاف ترامب بعد لقاء جمعه مع الأمين العام للناتو، في لندن، أن تنظيم الدولة حاول حفظ سيطرته على النفط، “أما الآن فأصبحنا نحن الذين نسيطر عليه بشكل كامل. وأقول بكل صراحة إننا نتمتع في هذا الشأن بدعم عدد كبير من الناس المختلفين. وفي حقيقة الأمر، لم يبق في هذه الأراضي من عسكريينا سوى من يحمون النفط. النفط في أيدينا ويمكننا أن نفعل به ما نشاء”.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلن ترامب عن سحب القوات الأمريكية من منطقة عملية “نبع السلام” العسكرية، التي شنتها تركيا، لكنه أكد نية واشنطن إبقاء الحقول النفطية في هذا الجزء من سوريا تحت سيطرتها.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت سابقا أن الولايات المتحدة تقوم بتهريب النفط السوري إلى دول أخرى تحت غطاء شركات عسكرية أمريكية خاصة ووحدات من القوات الخاصة.

واعتبر المبعوث الأمريكي الخاص حول سوريا، جيمس جيفري، أن وجود الولايات المتحدة العسكري في سوريا مشروع، موضحا أن واشنطن تريد ضمان ألا تقع حقول النفط شمال شرقي البلاد في أيدي الإرهابيين. وأشار جيفري، أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إلى أن “النفط، وفقا للدستور السوري، يعد ملكا للشعب السوري”.

مصدر الصورة:ويكيميديا