رفع المجلس المحلي لمدينة الباب سعر “ربطة” الخبز من 150 ليرة إلى 200 نتيجة انقطاع توريد مادة الطحين لأفران المدينة شرق حلب شمالي سوريا.

وقال رئيس المجلس المحلي في المدينة جمال عثمان بتصريح لـ”بوابة حلب” الثلاثاء، إن منظمة آفاد التركية أوقفت دعم مادة الطحين لأفران المنطقة بشكل كامل نتيجة أمور روتينية خاصة بتجديد دعمها للسنة المقبلة”، لافتاً أنها ستعيد دعمها خلال فترة قصيرة وسيتم بيعه بالسعر القديم.

وأضاف عثمان أن غلاء أسعار المحروقات وانهيار الليرة السورية لعب دوراً برفع الأسعار، حيث تم تحديد سعر 200 ليرة لكل ربطة خبز تزن 700 غرام.

وتشهد أسواق بيع المحروقات في عموم المناطق المحررة شمالي سوريا نقصاً بكافة الأنواع وانقطاع بعضها بشكل شبه كاملا، الأمر الذي تسبب بارتفاع أسعارها وتأثر العديد من المصالح بهذا الارتفاع.

وأرجع أصحاب محلات لبيع المحروقات غلاء المحروقات وقلة توفرها لانقطاع طرق التوريد من مناطق سيطرة “قسد” بشكل كامل ما أدى لارتفاع أسعارها في مناطق الشمال السوري حتى وصل سعر ليتر المازوت إلى أكثر من 600 ليرة سورية”.

وسبق أن عمل المجلس المحلي لمدينة بزاعة شهر تشرين الأول الفائت على تخفيض سعر ربطة الخبز لتصبح 100 ليرة بعد أن كانت 150 وذلك عبر عقد وقعه بشكل مؤقت مع منظمة “شفق” ريثما يعود دعم وتوريد الطحين من قبل منظمة آفاد التركية.

وكان سعر ربطة الخبز في مدينة الباب شرق حلب قد انخفض نهاية العام المنصرم، ليصبح 90 ليرة بعد أن كان 150 ليرة سورية، وذلك عقب توفير الطحين المدعوم من تركيا لكافة الأفران في المدينة وبيعه لها بسعر مخفض.