غرقت عشرات الخيم أمس الخميس، في مخيم نازحين يضم 425 عائلة نازحة قرب مدينة إدلب شمالي سوريا، نتيجة هطول الأمطار.

وقال الإداري في مخيم “خير الشام” محمد خير في تصريح إلى “وكالة سمارت للأنباء”، إن 30 خيمة غرقت في المخيم الواقع قرب قرية كللي شمال مدينة إدلب، نتيجة هطول كميات كبيرة من الأمطار، مشيرا أنهم يواجهون صعوبات في الوصول إلى المخيم نتيجة انقطاع الطرق المؤدية إليه.

وأضاف “خير” أن المخيم يقطنه 2500 شخص بينهم 1400 طفل و500 امرأة، من أهالي قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب، لافتا أنهم نزحوا نتيجة الحملة العسكرية الأخير لقوات الأسد وروسيا على ريف إدلب الجنوبي.

وتعرضت قرية معرة حرمة من بداية تشرين الأول، لعشرات الغارات من طائرات حربية تابعة لقوات الأسد وروسيا، إضافة إلى مئات الصواريخ والقذائف المدفعية، ما أدى لدمار كبير بالنية التحتية ونزوح الآلاف.

وسبق أن وثق فريق “منسقو الاستجابة الأولية – سوريا” الاثنين، نزوح نحو 50 ألف نسمة من منطقتي معرة النعمان وجسر الشغور بمحافظة إدلب شمالي سوريا خلال شهر تشرين الثاني 2019، نتيجة الحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا.

ويعاني قاطنو المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة دون تلقي رد، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء، إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة .

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام القليلة الماضية لغرق عدة خيام في مخيم الجويد، والذي يقطنه المئات من أهالي ريف حماة […]

trackback

[…] أمل” قرب قرية كفريحمول نتيجة هطول الأمطار، وسبق أن غرقت 30 خيمة الخميس 5 كانون الأول 2019، في مخيم نازحين يضم 425 […]