قالت وسائل إعلام محلية, إن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة الأسد، حذرت الباعة من وضع عبارة “البضاعة التي تباع لا ترد ولا تبدل”.

وقال وزير التجارة في حكومة الأسد عاطف النداف، إن البائعين والمُنتجين ملزمين بإبدال البضائع والسلع خلال مدة أسبوع من تاريخ شرائها أو إعادة قيمتها للمشتري في حال اكتشف عيب فيها.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن هذا القرار يشمل العديد من المنتجات، منها “الأجهزة الكهربائية والمنزلية بكل أنواعها والحواسيب وملحقاتها والهواتف الثابتة والمحمولة والألبسة الجاهزة والأحذية والسيارات وقطع التبديل الخاصة بها والأجهزة الطبية والمخبرية ومستلزماتها” وغيرها من السلع المشابهة.

وأضح النداف أن هذا القرار جاء في إطار “محاربة جشع بضع الباعة في ضوء إنتشار ظاهرة عدم إبدال البضاعة بعد خروجها من المحل”.

ويأتي ذلك في ظل تراجع حركة البيع في أسواق المناطق التابعة لسيطرة حكومة الأسد, بعد انهيار سعر صرف الليرة السورية في معظم المحافظات السورية وارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments