كشفت حكومة الأسد أن وفداً يضم قوى وأحزاباً، قدم لأحزاب كردية في شمال شرق سوريا مشروع “الإدارة المحلية” الموجود في الدستور السوري لعام 2012، لتدار وفقه تلك المناطق، موضحاً أن تلك القوى لم ترفض المشروع.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن عضو مجلس الشعب الشيخ نواف طراد الملحم التابع لحكومة الأسد, أن الوفد عقد اجتماعاً في القامشلي أمس مع وفد من شخصيات وقوى كردية وعربية وسريانية في شمال شرق البلاد.

وأشار الملحم أن الاجتماع جاء بعد لقاءات سابقة “تنسيقية” وقدموا المقترح الخاص بهم, مشيرا أن هاذا المشروع موجود في “الدستور السوري لعام 2012”.

وأوضح الملحم أن وفد الأحزاب الكردية أظهر رغبة بالتباحث وأنه ليس لديهم أي مانع أو تحفظ باللقاء مع حكومة الأسد.

وأضاف الملحم أن وفد حكومة الأسد ضم كل من “منسق لجنة متابعة الحوار الوطني من حزب البعث العربي الاشتراكي فيصل عزوز، وأمين عام حزب التضامن المرخص محمد أبو قاسم، وعضو المكتب السياسي في الحزب السوري القومي الاجتماعي طارق الأحمد، ورئيس تيار التغيير السلمي المعارض فاتح جاموس، وأمين عام حزب الشباب للبناء والتغيير المرخص بروين إبراهيم”.

في حين أنا وفد الأكراد ضم عضو المجلس العام لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” صالح مسلم، وعضو “حزب الاتحاد السرياني” جوزيف لحدو، ورئيس “حزب اليسار الكردي” محمد موسى، وعضو “حزب الوحدة” مصطفى مشايخ وعضو العلاقات العامة عبد الإله عربو.

يذكر أن “الإدارة الذاتية” الكردية أعلنت, في 13 تشرين الأول, عبر بيان لها عن التوصل إلى اتفاق مع قوات الأسد يقضي بنشر قواته على طول الحدود مع تركيا بهدف التصدي للقوات التركية التي تشن عملية عسكرية هناك.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وكانت “الإدارة الذاتية” فرضت منهاجها الخاص على المرحلة الثانوية، كما سبق أن هددت بأنها ستمنع أي معلم أو مدير من دخول المدارس في مناطق سيطرتها، إذا رفض تدريس مناهجها، التي فرضتها منذ نهاية العام 2015. […]