دعى البيان الختامي لاجتماع أستانة إلى تنفيذ كافة التفاهمات المتعلقة بإدلب بشكل كامل، من أجل تحقيق التهدئة في المحافظة وذلك وفق اتفاق خفض التصعيد.

وأكد البيان الختامي للاجتماع الـ 14 للدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا، المنعقد في العاصمة الكازاخية نور سلطان، على اتخاذ مزيد من التدابير الملموسة لحماية المدنيين في مناطق خفض التصعيد بإدلب، وفق القوانين الدولية.

كما أوضح البيان استعداد الدول الضامنة لمسار أستانة، على دعم أعمال اللجنة الدستورية السورية، عبر التواصل المستمر مع أعضائها, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وشدد البيان على أهمية مواصلة الجهود للإفراج عن المعتقلين بشكل متبادل، وزيادة المساعدة الإنسانية لجميع المواطنين السوريين على كافة أراضي البلاد دون تمييز وتسييس وطرح شروط مسبقة.

وأشار البيان إلى ضرورة تسهيل عودة المهجّرين من السوريين، إلى أماكن إقامتهم الأصلية، بشكل طوعي وآمن، داعياً المجتمع الدولي للإسهام بشكل مناسب لتحقيق هذا الهدف.

يذكر أن محادثات أستانة 14 حول سوريا انطلقت, في 10 كانون الأول, في العاصمة الكازاخستانية “نور سلطان” بمشاركة وفود من تركيا وروسيا وإيران وحكومة الأسد والمعارضة السورية, وبمشاركة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الأراضي السورية، ورفض خلق واقع جديد على الأرض، وضرورة تنفيذ كافة التفاهمات المتعلقة بإدلب بشكل كامل، من أجل تحقيق التهدئة في […]