أكدت “الإدارة الذاتية” لشمال شرق سوريا أنها ليست ملزمة بأي قرار أو دستور لا تشارك فيه.

وطالب بيان للإدارة الذاتية نقلته شبكة هاوار الإعلامية، المكونات في شمال شرق سوريا بالالتفاف حول “الإدارة الذاتية” و”قوات سوريا الديمقراطية” للوصول إلى سوريا موحدة تعددية لا مركزية.

وأضاف أن هذه المكونات أصبحت ضحية للمصالح الدوليّة وللمساومات، مشددا على أن الإدارة الذاتية غير ملزمة أو معنية بأي قرارات تصدر عن اجتماعات أو مفاوضات لم تشارك فيها.

ولفت البيان إلى فشل المناقشات والاجتماعات الرامية إلى صياغة دستور سوري للبلاد، وأن أي دستور سيكون ميتا قبل ولادته، لأنه سيكون دستوراً إقصائياً لا يعترف بجميع المكونات، فقد تم استبعاد ممثلي “الإدارة الذاتية” عن اجتماعات جنيف.

وجددت “الإدارة الذاتية” تأكيدها على ضرورة حل “الأزمة السورية” بالطرق السلمية والحوار السوري السوري، معربة عن استعدادها للتفاوض مع حكومة الأسد بضمانة روسية، شرط أن تكون موسكو أكثر فعالية من خلال الضغط على حكومة الأسد بالجلوس على طاولة الحوار.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ملحوظاً فيما اصطدم بعضها الآخر بالواقع الذي فرضته “الإدارة الذاتية” الكردية، أي ضرورة الحصول على موافقات أمنية لإقامة […]

trackback

[…] الإدارة الذاتية اجراءات وقائية لمنع انتشار فيروس كورونا داخل […]