تتبع قرية ملس لناحية أرمناز في منطقة حارم يبلغ عدد سكانها 10800 نسمة.

استقبلت القرية مئات العوائل المهجرة من ريفي إدلب وحماة نتيجة الحملة العسكرية الأخيرة تعاني القرية من مشكلة الطرقات التي تحتاج إلى إعادة تأهيل بشكل سريع حيث تعيق تلك الطرق حركة السكان مع دخول فصل الشتاء كما تعاني القرية من مشكلة تراكم القمامة وقلة المياة ويعمل المجلس المحلي على مناشدة المنظمات لتقديم الخدمات لسكان القرية لحل المشاكل الخدمية التي تعانيها القرية, لكن لم يحصل على أي دعم حتى اللحظة.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ولو بشق تمرة” أطلق مجموعة من ناشطي التجمع المدني في بلدة أرمناز يطلقون حملة تبرعات تهدف لإيصال مساعدات من أهالي بلدة […]