أعلنت الحكومة اليابانية عن تقديم منحة مالية عاجلة قدرها 14 مليون دولار, وضلك “استجابة للأزمة الإنسانية” في مناطق شمالي وشرقي سوريا.

وأوضح البيان الذي نشرته الحكومة اليابانية عبر حساب سفارتها على تويتر, أن المنحة المالية ستكون على شكل مساعدات إنسانية في مجالات الصحة – الخيم – المأوى – الأغطية الشتوية – النظافة.

وأشار البيان إلى أن هذه المنحة ستوزع عبر أربع منظمات أممية معنية بالشأن الإنساني، على أن يستفيد منها أكثر من 500 ألف شخص من خلال خدمات صحية وطبية.

ويأتي ذلك بعد أن أطلقت تركيا عملية عسكرية ضد “قسد”  الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، حيث سيطرت القوات التركية على عشرات القرى في محافظتي الحسكة والرقة، لكنها علّقت المعركة بشكل مؤقت في إطار اتفاق آخر وقعته الأولى مع الجانب الروسي ينص على وقف إطلاق النار مدة خمسة أيام وانسحاب “قسد” بعمق 32 كيلو متر.

الصورة من حساب السفارة اليابانية في سوريا على تويتر

مصدر الصورة السفارة اليابانية في سوريا

اترك رد

avatar