بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، هاتفيا تطورات الأوضاع في سوريا وعملية التسوية السلمية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها، إن هذه المكالمة جاءت استمرارا للاتصال الهاتفي بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، يوم 11 ديسمبر, بحسب ما نقل موقع روسيا اليوم.

وأوضحت الوزارة أن لافروف وأوغلو “بحثا عملية التسوية السلمية في سوريا والأوضاع العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وسبق أن اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، على تفعيل الجهود من أجل القضاء على التهديدات “الإرهابية” التي تنطلق من منطقة خفض التصعيد في إدلب، بحسب بيان أصدره الكرملين.

وفي منتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران)، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

وبدأت قواتالأسد وروسيا بحملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية في 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

مصدر الصورة: فليكر

3
اترك رد

avatar
3 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
Recent comment authors
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
trackback

[…] لافروف وأوغلو يبحثان التسوية السلمية في سوريا هاتفيا […]

trackback

[…] لافروف وأوغلو يبحثان التسوية السلمية في سوريا هاتفيا […]

trackback

[…] وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو روسيا إلى الالتزام بتعهداتها حيال وقف إطلاق النار في […]