قال المجلس المحلي لمدينة تل أبيض شمال مدينة الرقة على الحدود السورية – التركية الاثنين، إن هناك مشاريع لبناء عشر مدن و140 قرية في منطقتي تل أبيض  ورأس العين بمحافظة الحسكة.

وأضاف نائب رئيس المجلس المحلي صلاح حج عبد الله في تصريح إلى “وكالة سمارت للأنباء”، إن المدن والقرى ستبنى في “المنطقة الآمنة” التي سيطر عليها الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة بدعم من تركيا خلال معركة شرق نهر الفرات ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأشار “حج عبد الله” أن المدن ستتسع لنحو 300 ألف نسمة بينما القرى ستضم 700 ألف نسمة، لافتا أن “المنطقة الآمنة” سيسكنها من جميع المحافظات السورية.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 9 كانون الأول 2019، البدء بمشروع لإسكان نحو مليون سوري في مدينتي تل أبيض ورأس العين اللتين سيطر عليهما “الجيش الوطني” بدعم تركي شمالي شرقي سوريا.

وسيطر “الجيش الوطني” بدعم من الجيش التركي على مدينتي تل أبيض  ورأس العين إضافة لعشرات القرى في محافظتي الحسكة والرقة، ضمن  عملية عسكرية أطلقتها تركيا ضد “قسد”  الأربعاء 9 تشرين الأول 2019.

وتواجه تركيا اتهامات من قبل “الإدارة الذاتية” الكردية وبعض المنظمات الإنسانية والحقوقية بنيتها إجراء تغيير ديموغرافي في المناطق التي سيطرت عليها، عبر منح منازل النازحين الأكراد لآخرين عرب، بينما تقول تركيا و”الجيش الوطني” إن العملية تهدف إلى إبعاد “قسد” عن الحدود التركية، وإعادة النازحين إلى بيوتهم.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] إنتاج “الطحين” في مصنع بمدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي والخاضعة لسيطرة القوات التركية […]

trackback

[…] العملية العسكرية التركية في رأس العين بنزوح آلاف المدنيين بينهم خضر الناصر وأسرته, استقر […]