أعلنت روسيا تخصيص مبلغ 500 مليون دولار لاستثمارها في تحديث ميناء طرطوس على السواحل الشرقية من البحر المتوسط.

وصرح نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف للصحافيين، اليوم الثلاثاء، بأنه من المقرر أن يتم استثمار نصف المليار دولار، على مدى أربع سنوات، في تحديث ميناء طرطوس, بحسب ما نقلت وكالة “سبونتيك” الروسية.

وقال بوريسوف الذي وصل، أمس، إلى دمشق في زيارة عمل إن “الجانب الروسي يعتزم إعادة تأسيس وتعزيز الميناء القديم وبناء ميناء تجاري جديد، بقيمة استثمارية تقدر بحوالي 500 مليون دولار لمدة أربع سنوات”.

وسبق أن أبرمت حكومة الأسد اتفاقات اقتصادية مع روسيا كان أبرزها، تأجير ميناء طرطوس، وفق عقود لمدة 49 عاما لاستخدامه في مجال النقل والاقتصاد.

ويأتي ذلك في ظل العقوبات التي تخضع لها حكومة الأسد من دول وكيانات إقليمية عديدة، ومنها الولايات المتحدة التي تشمل عقوباتها تجميد أرصدة بنكية، وحظر التعامل مع مؤسسات تدعم الأسد أو أصحابها جزء منها، إضافة إلى عقوبات على شركات محلية ودولية، كذلك منع الأميركيين من التصدير إلى سوريا أو الاستثمار فيها.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] كبيراً للاستقرار في سورية، والمنافس الأقوى للدور الروسي في سورية،  لذا فإن هذا القانون يحجم الدور الإيراني ويضغط عليها […]