عمل المجلس المحلي لبلدة الراعي على توزيع مادة المازوت في مدارس ومساجد البلدة وريفها شرق حلب شمالي سوريا، حيث بلغت الكمية الموزعة 30 ألف ليتر من المازوت.

وقال المسؤول الإعلامي في مجلس الراعي علاء حمد لـ”بوابة حلب” الإثنين، إن المجلس المحلي وبالتعاون مع محطة الراعي للمحروقات، وزع 25000 ليتر من مادة المازوت على كافة مدارس الراعي وريفها بمعدل 100 ليتر لكل غرفة صفية، حيث بلغ عدد المدارس المستلمة 52 مدرسة تضم نحو 10900 طالب وطالبة ضمن صفوفها”.

وأضاف حمد أنهم سلموا 5000 ليتر من المازوت لإدارة 50 مسجداً موزعين في البلدة وريفها شرق حلب.

ولفت حمد أنهم استوردوا المازوت عن طريق التعاقد مع شركات تركية خاصة دون معرفته القيمة الإجمالية لعمليات التوزيع.

وسبق أن بدأ المجلس المحلي في بلدة الراعي مشروعا خدمياً في 7 تشرين الثاني الفائت، يهدف لإعادة الطاقة الكهربائية إلى البلدة بالاتفاق مع شركة الطاقة Ak Energy عبر مد خط تغذية رئيسي من تركيا إلى المنطقة شرق حلب شمالي سوريا.

وكان وزع المجلس المحلي في مدينة الأتارب غربي حلب كمية من مادة المازوت على أصحاب مولدات الأمبيرات بسعر منخفض عن أسعار السوق، وذلك بهدف زيادة عدد ساعات التشغيل في المدينة.

وسبق أن اشتكى مدنيون في 18 تشرين الثاني الجاري، من غلاء أسعار المحروقات، في ريف حلب الغربي، حيث قالت مصادر محلية لـ “بوابة حلب”، إن كثيراً من الأهالي لا يملكون وسيلة تدفئة هذه السنة نتيجة لارتفاع الأسعار بشكل جنوني.

وتشهد أسواق بيع المحروقات في عموم المناطق المحررة شمالي سوريا، نقصاً بكافة الأنواع وانقطاع بعضها بشكل شبه كامل لاسيما في ريف حلب الغربي شمالي سوريا.

مصدر الصورة: المجلس المحلي في مدينة الراعي

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments