قال فريق منسقو إستجابة سوريا إن قرابة 12 ألف مدني نزحوا خلال الساعات الـ 24 الماضية، إلى المناطق القريبة من الحدود التركية هرباً من قصف قوات االأسد وروسيا

وأضاف الفريق في بيان، أن حركة النزوح الكثيفة من مناطق ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي لا زالت مستمرة حيث تتوافد آلاف العائلات إلى المناطق الآمنة نسبيا.
وتابع البيان أن حصيلة النازحين من المنطقة  بلغت حوالي، 110 آلاف مدني خلال الفترة الممتدة من 1 تشرين الأول الماضي وحتى 17 كانون الأول الحالي.

وناشد منسقو الاستجابة كافة الجهات والفعاليات المحلية لتأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري لامتصاص الكتلة البشرية الهائلة التي تستمر في النزوح باتجاه مناطق الشمال السوري.
وكذلك ناشد الفريق كافة المنظمات والهيئات الانسانية العمل على التحرك العاجل لتوفير الاستجابة الإنسانية وزيادة فعالية العمليات الإنسانية في المنطقة.
ويأتي ذلك رغم إعلان روسيا يوم 30 آب 2019، وقف إطلاق نار من قبل قوات الأسد جنوبي إدلب وشمالي حماة، حيث شنت قوات الأسد وروسيا حملة قصف جوي مكثف على المنطقة منذ نيسان، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] فريق منسقو استجابة سوريا، نزوح أكثر من 200 ألف آخرين شمال غربي […]

trackback

[…] منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا […]

trackback

[…] منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا […]