حذرت منظمة الدفاع المدني السوري من كارثة إنسانية تهدد حياة أكثر من 100 ألف شخص في منطقة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي سوريا نتيجة استمرار قصف قوات الأسد وروسيا.

وقال الدفاع المدني في بيان له, اليوم الخميس, إن القصف يستهدف آليات المدنيين عند محاولة النزوح لقتل عدد أكبر من المدنيين.

وأضاف البيان أن القصف يستهدف البنى التحتية في تلك المنطقة, حيث استهدفت الطائرات الحربية اليوم مركز للدفاع المدني ومركزا إسعافيا وأسواق شعبية, إضافة لاستهداف مبنى شركة الكهرباء في المعرة.

وأشار البيان أن فرق الدفاع المدني السوري وثقت, أمس الأربعاء, مقتل 18 مدنيا في منطقة معرة النعمان وذلك خلال 24 ساعة.

وناشد الدفاع المدني المنظمات الدولية بتقديم المساعدة الإنسانية للمدنيين المهمشين في العراء والمخيمات التي أنشأت في ظل أصعب وأقسى الظروف الإنسائية.

وشهدت الأيام الماضية تصعيدًا عسكريًا غير مسبوق من قبل قوات الأسد وحلفيته روسيا, وذلك منذ إعلان “وقف إطلاق النار” أواخر آب الماضي.

ويبلغ التعداد السكاني للمنطقة 216 ألف نسمة لمعرة النعمان وريفها بموجب القرار 1378 الصادر عن وزارة الإدارة المحلية في سوريا في عام 2011.

مصدر الصورة: الدفاع المدني السوري

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ومنهم من افترش الطرقات لعدم وجود مأوى له ولأولاده وحذر الدفاع المدني السوري من وقوع كارثة إنسانية نتيجة […]