أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تبذل وستواصل بذل قصارى جهدها بالتواصل مع روسيا لإنهاء الهجمات على إدلب، وأن أنقرة لا يمكن أن تتحمل بمفردها عبء موجة هجرة جديدة من إدلب.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها، أمس الأحد، في قصر دولمة بهتشه بمدينة إسطنبول: إن”أكثر من 80 ألفا من أشقائنا في إدلب بدأوا الهجرة باتجاه حدودنا، وهذا وضع لا يمكن لتركيا أن تتحمل عبئه بمفردها”، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وشدد أردوغان أن تركيا ستحدد خطواتها بناء على النتيجة التي ستتمخض عنها مباحثات الوفد التركي الذي يصل موسكو، الإثنين، لإجراء مباحثات مع الروس حول سوريا.

وأشار إلى أن انعكاسات ضغوط موجة الهجرة نحو تركيا ستؤثر على جميع البلدان الأوروبية وخاصة اليونان.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا، نزوح أكثر من 200 ألف آخرين شمال غربي سوريا منذ بداية تشرين الثاني الماضي، بسبب القصف المستمر للنظام والروس على مناطق بشمال غربي سوريا.

وتشن قوات الأسد وحليفتها روسيا منذ أيام حملة عسكرية على إدلب سيطرت خلالها على أكثر 11 قرية شرقي وجنوب شرقي إدلب، وسط قصف مكثف بكافة أنواع الأسلحة على الأبنية السكنية.

مصدر الصورة: رئاسة الجمهورية التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments