ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮﺓ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺳﻼﻓﺔ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ، ﺍﺑﻨﺔ ﺍﻷﺩﻳﺐ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ، ﺇﻧﻬﺎ ﺗﺮﻓﺾ ﺍﻟﻮﺳﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﻣﻪ ﺑﺸﺎﺭ ﺍﻷﺳﺪ ﻟﻮﺍﻟﺪﻫﺎ، ﺭﺩﺍً ﻋﻠﻰ هجوم قوات الأسد على منطقة ﻣﻌﺮﺓ ﺍﻟﻨﻌﻤﺎﻥ ﺑﺮﻳﻒ ﺇﺩﻟﺐ.

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ ﻋﺒﺮ ﺣﺴﺎﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ” ﺍﻟﻮﺳﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﺪﺍﻩ ﺑﺸﺎﺭ ﺍﻻﺳﺪ ﻟﻮﺍﻟﺪﻱ ﻻ ﺍﺭﻳﺪﻩ ﻻ ﺍﻗﺒﻞ ﻛﻮﺭﻳﺜﻪ ﻭﺳﺎﻣﺎ ﻣﻦ ﻣﺠﺮﻡ ﺭﺩﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪﺍﺙ ﻣﻌﺮﺓ ﺍﻟﻨﻌﻤﺎﻥ”.

ﻭﺳﺒﻖ ﻟﺒﺸﺎﺭ ﺍﻷﺳﺪ ﺃﻥ ﻣﻨﺢ ﻭﺳﺎﻡ ﺍﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻕ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻟﻤﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺎﻏﻮﻁ ﻋﺎﻡ .2005
ﻭﺃﺿﺎﻓﺖ ﺍﺑﻨﺔ ﺍﻷﺩﻳﺐ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﻓﻲ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ” ﻣﺎ ﻋﺎﺩ ﻋﻨﺪﻱ ﺻﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﻣﻮﻗﻔﻲ ﻫﻮ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺑﺲ ﻣﺎ ﺣﺒﻴﺖ ﺍﺧﺴﺮ ﺍﻫﻠﻲ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻻﻧﻬﻢ ﺣﻴﺎﺩﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻃﺒﻌﺎ، ﺑﺲ ﻭﻗﺎﺣﺔ ﺍﻋﻼﻡ ﻫﺎﻟﻨﻈﺎﻡ ﻻ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻬﺎ ﻭ ﻻ ﻣﺜﻴﻞ”.

ﻭﺗﺎﺑﻌﺖ “ﻣﻦ ﻭﺭﺍ ﺑﺸﺎﺭ ﺻﺮﺕ ﺍﺧﺠﻞ ﻗﻮﻝ ﺍﻧﺎ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﺮﻯ ﻓﻘﻂ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺣﻖ ﺃﻭ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ ﺻﻮﺭﺓ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭ ﻣﺼﻴﺮ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭ ﺍﺳﻢ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﻞ ﻣﻌﺘﻮﻩ”.

و”محمد الماغوط” شاعر وأديب سوري، ولد في مدينة السلمية في محافظة حماة، واشتهر بالأدب السياسي الساخر وألف العديد ‏من المسرحيات الناقدة، كما كتب الرواية والشعر، وامتاز بالقصيدة النثرية التي يعتبر واحدا من أهم روادها، وله دواوين ‏عديدة، من أشهر مؤلفاته “سأخون وطني‎”، و”سياف الزهور”.‏

وفي عام 1955 سجن في سجن المزة قرب دمشق لانتمائه إلى الحزب القومي السوري الاجتماعي، وكتب مذكراته على لفائف السجائر وعند خروجه ذهب إلى بيروت ثم عاد إلى دمشق وكتب في المسرح والسينما، توفي في دمشق عام ٢٠٠٦ عن عمر ناهز ٧٢ عاما.

وكانت قوات الأسد سيطرت السبت 21 كانون الأول 2019، على 11 قرية جنوب شرق مدينة إدلب، كما سيطرت على ست قرى بالمنطقة ذاتها قبل يوم، بعد اشتباكات ضد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

وتشن قوات الأسد وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وحلب وشمال اللاذقية منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

مصدر الصورة: سلافة الماغوط-فيس بوك –ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments