ذكرت صحيفة فيدوموستي الروسية, يوم الخميس, أن المحادثات بين الوفد التركي ودبلوماسيين روس في موسكو استمرت ثلاثة أيام، وهي مدة أطول بكثير مما كان متوقعا، حيث حاول الطرفان التوصل إلى تسوية لأزمتي سوريا وليبيا.

وتوجه وفد دبلوماسي تركي إلى العاصمة الروسية موسكو، لاجراء مباحثات حول سوريا وليبيا يترأسه نائب وزير الخارجية سدات أونال عقب الهجمات الأخيرة لقوات الأسد وحليفتها روسيا على ريف إدلب.

وقال إبراهيم كالن المتحدث باسم الرئاسة التركية يوم الثلاثاء إن روسيا ستعمل على وقف الهجمات في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا، وذلك بعد محادثات مع الوفد التركي في موسكو، مضيفا أن أنقرة تتوقع الوفاء بهذا الوعد.

كما أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تبذل وستواصل بذل قصارى جهدها بالتواصل مع روسيا لإنهاء الهجمات على إدلب، وأن أنقرة لا يمكن أن تتحمل بمفردها عبء موجة هجرة جديدة من إدلب.

ويشهد الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب حملة قصف بكافة أنواع الأسلحة من قوات الأسد ورزوسيا والمجموعات المدعومة من إيران والذي يستهدف البنى التحتية والمدنيين, الأمر الذي دعا لنزوح سكان هذه المناطق حيث وثق نزوح أكثر من 200 ألف شخص من تلك المناطق خلال الأيام الماضية.

مصدر الصورة: الرئاسة التركية

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن عقدت اجتماعات الوفد التركي ودبلوماسيين روس في موسكو, نهاية 2019, استمرت ثلاثة أيام، وهي مدة أطول […]