غرقت بعضا من خيام اللاجئون السورييون في لبنان جراء المنخفض الجوي الذي أطلق عليه اسم “لولو”.

ونقلت شبكة بلدي نيوز عن مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا، أن اللاجئين السوريين تأثروا بالمنخفض الجوي الذي ضرب منطقة الشرق الأوسط ومنها لبنان، الثلاثاء، والذي أطلق عليه اسم “لولو”، هذا المنخفض الجوي رافقه أمطار غزيرة ورياح قوية وارتفاع كبير لأمواج البحر تسببت بأضرار كبيرة في بعض المناطق والبلدات في لبنان، ووصول المياه إلى بعض منازل اللاجئين في مخيم الرشيدية.

ويشكل فصل الشتاء كل عام تحديا للاجئين والنازحين خصوصا القاطنين في المخيمات العشوائية داخل سوريا وخارجها في دول الجوار.

وأطلق ناشطون سوريون من مخيمات عرسال اللبنانية، اليوم الخميس، مناشدات لمساعدة الأهالي بمواد التدفئة، بعد تساقط الثلوج على مخيمات اللاجئين السوريين في المنطقة.

ويعاني اللاجئون في لبنان البالغ عددهم أقل من مليون لاجئ, من ظروف معيشية صعبة، سواء داخل المخيمات أو خارجها، إما بسبب التضييق الأمني وتأخير استصدار الإقامات، أو من خلال نقص مواد التدفئة وسوء البنى التحتية في المخيمات سواء في شمال لبنان أو مناطق البقاع وعرسال.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن غرقت بعضا من خيام اللاجئون السورييون في لبنان جراء المنخفض الجوي الذي أطلق عليه اسم […]