دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى لتطبيق هدنة دائمة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال الوزير الألماني في تصريح أدلى به, الأحد، لمجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية, إن “الوضع الإنساني في إدلب وصل إلى مستوى كارثي، ويتفاقم أكثر”, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأشار ماس إلى أن عشرات آلاف الأشخاص اضطروا للنزوح بسبب القصف, ويضطرون للهرب في ظل ظروف قاسية في الشتاء, كما يجب وقف الهجمات بشكل عاجل والتوصل إلى هدنة دائمة.

وأشار تقرير لمجموعة “فونكه” الإعلامية إلى نزوح نحو 225 ألف شخص نحو الحدود التركية هربًا من هجمات نظام الأسد وروسيا الأخيرة على إدلب.

ويشهد ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس, منذ يومين, إلى […]