كشف وزير النقل في حكومة الأسد، علي حمود، عن مشروع طريق مأجور في سوريا سيكون الأول من نوعه، سيمتد من مدينة حسياء في محافظة حمص إلى طرطوس.

ونقلت وكالة سانا عن حمود قوله عقب جلسة عقدتها حكومة الأسد أمس في مدينة حمص، إنه تقرر إطلاق العمل باستكمال “تحويلة حمص الكبرى” لأهميتها بالوصل بين مدينة حسياء وطريق طرطوس.

وأضاف حمود أن هذا المشروع سيكون أول طريق سريع ومأجور في سوريا، حيث يوفر الوقت والوقود، لافتا إلى أن هذا الطريق سينفذ بطريقة تمويل مختلفة وبإشراف مميز للوصول لأفضل المواصفات العالمية للطرق.

وأشار إلى أن الطريق سيكون مسيج بسياج على كامل امتداده ليسمح بسرعات عالية وبالتالي اختصار الزمن إلى 22 دقيقة وتوفير الوقود والتقليل من اهتلاك الآليات وعجلات العربات.

وسخر متابعون من المشروع الذي اعتبروه بداية لسرقة جديدة في العام الجديد في حين علق آخر” الله يجيرنا من هالحكومة لسا تحرمنا نمشي على طريق بكرا بعد كم يوم بطلعولك قرار ما بيصير تنام بالتخت إلا عبر البطاقة الذكية”.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، في تقرير عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، فإن 83% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، وهو أدنى مستوى من الدخل يستطيع به الفرد أن يوفر مستوى معيشة ملائم، كما أن 33% من السكان في سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

وبدأ الحديث عن إنشاء طرق مأجورة في عام 2009، عندما أعلنت المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية رغبتها في التعاقد مع شركات لتنفيذ طريقين دوليين مأجورين الاول بين طرطوس غربا والحدود العراقية شرقا، بينما يصل الثاني بين الحدود التركية شمالاً والأردنية جنوبا الا ان تنفيذ هذين الطريقين توقف بسبب اندلاع إندلاع الثورة.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] وزير النقل في حكومة الأسد علي حمود, الإثنين, أن مطار حلب الدولي […]

trackback

[…] وزير النقل التابع لحكومة الأسد على حمود, السبت، افتتاح الطريق […]