بعد قرابة خمسة أعوام على إحداثها لم تكن جامعة طرطوس متميزة عن أقرانها من الجامعات الحكومية التي يديرها نظام الأسد لجهة انتشار الفساد والمحسوبيات، وتدني المستوى التعليمي، واستعمال بعض مسؤولي الجامعة لمناصبهم في ابتزاز الطلاب والطالبات، حيث ظهرت قبل مدة العديد من الوثائق التي تؤكد على فساد الكادر الإداري في الجامعة متمثلا بأعلى مستوياته.

وفي أحدث قضايا الفساد التي نقلتها مواقع إعلامية محلية قبل أيام قليلة، اعترفت إدارة جامعة طرطوس بعملية تزوير امتحاني قامت به الدكتورة “سوسن أحمد” عضو الهيئة الفنية في كلية التربية لصالح إحدى الطالبات،  من خلال تغيير نموذج الكتاب الإمتحاني، وتصحيحه وفق نموذج آخر.

كما كشف رئيس جامعة طرطوس عصام الدالي قبل أيام لموقع “الخبير” الموالي للنظام، عن إيقاف أستاذين جامعيين في كلية الهندسة التقنية عن العمل لمدة 3 أشهر، ومنعهما من التصحيح ووضع الأسئلة خلال الدورة التكميلية، بسبب  ثبوت عدم الدقة في وضع النتائج، وظلم بحق الطلاب وعدم نزاهة في التصحيح.

ودافع رئيس الجامعة في حديثه لصحيفة “تشرين” التابعة للنظام عن شكاوى الطلاب من تسلط بعض المدرسين عليهم وابتزازهم بالقول:” ما يحدث من فساد هو حالات فردية،  اجتهاد الطالب يحميه من أي ابتزاز، ويجعله غير مضطر لدفع أي رشوة”.

ورغم  محاولة جامعة طرطوس ورئيسها النأي بنفسهم عن هذه الأخطاء وتحميلها للمدرسين المعاقبين، إلا أنّ العديد من التساؤلات طرحت حول سبب عدم إلحاق هذه العقوبات بالمفسدين إلا بعد انتشار هذه التفاصيل على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أنّ حوادث الغش هذه حدثت قبل أكثر من ستة أشهر.

عقود وهمية وتزوير:

في السياق ذاته ذكرت صفحة “نور حلب” وهي إحدى الصفحات الموالية على موقع “فيس بوك” التي تعنى بفضح قضايا فساد لمسؤولي النظام، عن تورط رئيس جامعة طرطوس عصام الدالي ومساعديه ناظم أمين وحسن شحود برشاوي مالية وصلت لـ15 مليون ليرة سورية، حدثت في المعهد العالي للغات التابع للجامعة. مضيفةً أنّ هناك معلومات تؤكد عملية غش  قام بها رئيس الجامعة، وذلك بالتغاضي عن قيام شخص آخر بتقديم امتحان عوضاً عن ابنه في امتحان ماجستير اللغة.

وأشار المحامي المسؤول عن إدارة هذه الصفحة والمقيم في دبي حالياً أنّ بحوزته العديد من الوثائق التي تثبت تعيين رئيس الجامعة ومساعديه للعديد من الموظفين في الجامعة بعقود وهمية، وتقاسمهم ملايين الليرات من قيمة فواتير تغيير واجهة الجامعة، بالإضافة لتلقي رشاوى لتوظيف متسابقين من حملة الشهادة الاعدادية في المسابقة التي حصلت مؤخراً.

وطالب المحامي  وزير” التعليم العالي” بتشكيل لجنه وزارية للتحقيق فوراً مع رئيس الجامعة ومساعديه بتهمة “تزوير أوراق رسمية، ومنحها أرقام وتواريخ قديمة للتغطية على ملف فساد وغش امتحاني في قضية الدكتورة سوسن أحمد”.

ادفع تنجح:

من جانب آخر لم يستبعد محمود(اسم مستعار) وهو طالب في كلية الهندسة بجامعة طرطوس ما تسرب عن قضايا فساد متعلقة بالجامعة التي يدرس بها، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنّ “الرشاوي أصبحت بشكل علني، وأبوابها معروفة من جميع الطلبة”.

وأوضح الطالب أنّ الدكتور “محسن الخطيب” الذي يعمل كمحاضر في كلية “الهندسة التقنية” هو أحد تلك الأمثلة بحيث”يستغل منصبه لابتزاز الطلبة والطالبات للنجاح بمقرره، ودفع رشاوي للنجاح، ويصل سعر المادة لـ50 ألف ليرة سورية، وأحيانا عبر هدايا عينية يطلبها بنفسه في مكتبه وبشكل علني”.

وكشف محمود في حديثه الخاص لموقع “بوابة سوريا” عن فضائح فساد أخرى معروفة لدى معظم طلاب “جامعة طرطوس”، تتعلق بالمعهد العالي للغات حيث يكفي وفق ما يؤكده محمود “دفع مبلغ يتم الإتفاق عليه مع سمسار يعمل كصاحب مكتبة في محيط الجامعة، على علاقة بمسؤوليها لنيل شهادة المعهد دون إجراء أي فحص أو مقابلة”.

وكانت صفحة “سوريا فساد في زمن الاصلاح” نشرت قبل عدة أسابيع شكاوى طلاب كلية الهندسة التقنية في طرطوس من نسبة الرسوب العالية جدا في إحدى المواد، وعدم مبالاة رئاسة الجامعة بشكاويهم.

وبحسب ما ذكرت الصفحة فإنّ من بين 300 طالب هندسة تقنية تقدموا لامتحان مادة مدخل إلى الطاقات من طلاب السنوات الأولى والثانية والثالثة،  لم ينجح إلا 37 منهم فقط أي ما يقارب 12% فقط من المجموع.

وكانت جامعة طرطوس تأسست في العام 2015 بناء على مرسوم من “بشار الأسد” وتضم 11 كلية علمية و 3 معاهد تقنية، ويدرس بها قرابة 30 ألف طالب من ضمنهم طلاب التعليم المفتوح.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أكد الموقع بحسب مصادره أن المدنيين يحتاجون لدفع “رشوة” للموظفين كي لا يتم تأجيل المعاملة والتي تقدر بنحو 2000 […]

trackback

[…] الطفلة “بتول فاضل” ذات الـ 9 سنوات، حتفها بريف طرطوس، بعد محاولتها تقليد الفنانة “كندا حنا” في مسلسل […]