تمكن لاجئ سوري في ألمانيا من تحقيق حلم صغره بأن يكون رجل ﺷﺮطة حيث عبر عن سعادته بالوصول إلى المهنة التي كان يحبها منذ صغره.

ﻭﻗﺎﻝ ﻣﻮﻗﻊ “ﻛﺮﺍﻳﺲ ﻓﺎﺭﻧﺪﻭﺭﻑ” ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ، ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﺗﺮﺟﻢ ﻋﻜﺲ ﺍﻟﺴﻴﺮ، ﺇﻧﻪ ﺣﻴﻦ ﻭﺻﻞ ﺣﺎﺯﻡ الباشا ﻣﻊ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺑﻠﺪﺓ ﺇﻳﻔﺮﺳﻔﻴﻨﻜﻞ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺍﻳﻦ ﻓﻴﺴﺘﻔﺎﻟﻴﺎ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻴﺔ، ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 2014 ، ﺑﻌﺪ ﻓﺮﺍﺭﻩ ﻣﻦ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﺩﺍﻭﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺑﺎﻟﺼﻒ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ ﻣﺪﺭﺳﺔ “ﻓﻴﺮﺑﻮﻧﺪ ﺷﻮﻟﻪ”.

ﻭﻟﻢ ﻳﻠﺒﺚ الباشا ﻃﻮﻳﻠًﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ، ﺣﻴﺚ ﺍﻧﺘﻘﻞ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﺭﺳﺔ ” ﺃﻭﻏﺴﺘﻴﻦ ﻓﻴﺒﻠﺖ ﻏﻴﻤﻨﺎﻳﺰﻳﻮﻡ ” ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻓﺎﺭﻧﺪﻭﺭﻑ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺗﻐﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻮﺍﺟﺰ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ.

ﻭﻗﺒﻞ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ، ﺗﻘﺪﻡ ﺣﺎﺯﻡ الباشا ﺇﻟﻰ ﺷﺮطة ﻭﻻﻳﺔ ﺷﻤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺍﻳﻦ ﻓﻴﺴﺘﻔﺎﻟﻴﺎ ﻛﻤﻮﻇﻒ شرطة ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ، ﻭﺃﺩﻯ ﺟﺰﺀﺍً ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭ ﻗﺒﻮﻝ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮﺍﺯﻱ ﻣﻊ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ.

ﻭﻧﺎﻓﺲ الباشا ﻟﻠﻮﻇﻴﻔﺔ ﺣﻮﺍﻟﻲ 10 ﺁﻻﻑ ﻣﺮﺷﺢ، ﻭﻭﻗﻊ ﺍﻻﺧﺘﻴﺎﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ 2500 ، ﻓﻲ ﺣﺰﻳﺮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﺣﻴﺚ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 19 ﻋﺎﻣًﺎ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﺴﺎﺭﺓ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻘﺒﻮﻝ ﻟﻠﺪﺍﺭﺳﺔ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻛﺸﺮﻃﻲ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﻮﻧﺴﺘﺮ، ﻭﺑﺪﺃ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﺃﻳﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ.

ﻭقال ﺣﺎﺯﻡ لموقع ﻛﺮﺍﻳﺲ ﻓﺎﺭﻧﺪﻭﺭﻑ ﺃنه ﺳﻌﻴﺪ ﺟﺪﺍً ﺑﺬﻟﻚ وأنه ﺃﺭاد ﺃﻥ يكون ﺭﺟﻞ ﺷﺮﻃﺔ ﻣﻨﺬ ﺃﻥ كان ﻃﻔﻼً  ، ﻭﺍﻵﻥ ﺃﺻﺒﺢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺣﻘﻴﻘﺔ، ﺭﻏﻢ ﺗﻌﻴﺮ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ، ﻭﺃﺿﺎﻑ “ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ، ﺃﻧﺎ ﺃﺣﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﻛﺜﻴﺮﺍً .. ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻓﻲ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﺗﺨﺪﻡ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ، ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ”.

ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻗﺪ ﺟﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺃﻟﻤﺎﻧﻴﺎ ﻣﻦ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻋﺒﺮ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﺪﻳﻪ ﻭﺷﻘﻴﻘﻴﻪ ﺍﻷﺻﻐﺮ ﺳﻨﺎً، بالتزامن مع تقدم قوات الأسد إلى مكان سكنهم في حلب.

واستقبلت ألمانيا حوالي 780 ألف لاجئ منهم. وتوافق الحكومة الألمانية مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في تقييمها للأوضاع في سوريا، وهي أن شروط عودة اللاجئين “بأمان وكرامة” غير متوفرة حتى الآن في سوريا.

مصدر الصورة: كرايس فارندورف

1
اترك رد

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
Recent comment authors
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
trackback

[…] العليا في مدينة “فوبرتال” التابعة ولاية “نورد راين فيستفاليا” حكمها على لاجئين سوريين يبلغان من العمر (26 – 32 ) […]