أوضاع مأساوية يعاني منها أهالي مخيم أطفالنا تناديكم مع الطرقات الترابية

0

أطفالنا تناديكم

إدلب – بوابة سوريا 
معاناة مستمرة مع بداية فصل الشتاء، في ملحق مخيم أطفالنا تناديكم في قاطع أطمة نتيجة طرقاته الترابية والتي شلت حركة سكانه، حيث تسببت طرقاته بعزل المخيم عن محيطه، كما وقعت عدة حوادث انزلاق تعرضت لها صهاريج المياه الداخلة للمخيم

أطمه قرية سورية تتبع ناحية الدانا في منطقة حارم في محافظة إدلب. بلغ عدد سكانها 2255 نسمة في عام 2004 حسب إحصاء المكتب المركزي للإحصاء

و  حارم اسم ذكر في كتب تاريخية كثيرة ومعناها يرجح أنها من الحريم أي حرماً لمن فيها أو مشتقة من الحرمان لحصانتها وقت عمرانها (معجم البلدان لياقوت الحموي), ويذكر الباحث التاريخي الأستاذ خليل بوسته جي في إحدى محاضراته أنَّ لفظ حارم آرامي وأنَّ أقدم وثيقة ذكرت حارم باللغة السريانية تعود للقرن السابع الميلادي باسم (حرم) أي مقدس أو منذور أو منع, فنقول زار بيت الله الحرام وامرأة (حرمة) والأشهر الحرم وبالسياق: حرم, حرمة, حرام, محرم, حارم (مقدس).
ترتفع /138/م عن سطح البحر, مناخها حار رطب, تظهر فيه الفصول الأربعة, مياهها وافرة وتتعدد الينابيع العذبة فيها مثل عين الطيبوط وعين فارس وعين القلعة وعين العجوز وعين الفوار وعين الشيب وعين الشيخ عبيد وغيرها.
أرضها خصبة وتتنوع فيها المحاصيل وتمتد على مدار العام صيفاً وشتاءً ومنها المشمش بأنواعه, الخوخ بأنواعه, الجانرك, الكاكي, الجوز, الرمان, التين, الزيتون, إضافةً إلى الخضراوات بأنواعها حيث قال ابن شداد عن حارم: هذا العمل يشتمل على قرى ومزارع وبساتين فيها عيون عليها طواحين وهي بها تسمى دمشق الصغرى لكثرة ما فيها من سائر الفواكه .
في عام 1243 لجأ إليها الأخوة الثلاث من أجداد آل برمدا حسن آغا وحسين آغا وأحمد آغا أبناء مصطفى آغا وهي أسرة كردية من عشيرة البرازية فأقاموا فيها تحت المضارب وفي سنة 1247 بدأت هذه الأسرة ببناء مساكن لهم في حارم.
حارم مركز منطقة تبلغ مساحتها حوالي /820/كم2 وتضم خمس نواحي: سلقين, أرمناز, كفرتخاريم, الدانا, قورقانيا وتتصل مع الجارة تركيا عبر بوابة باب الهوى. أطفالنا تناديكم أطفالنا تناديكم 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments