نظم أهال في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمالي شرقي سوريا الأربعاء، وقفة تضامنا مع محافظة إدلب التي تتعرض لحملة عسكرية من قبل روسيا وقوات الأسد.

وقالت مصادر محلية لـ “وكالة سمارت للأنباء”، إن قرابة 35 شخصا شاركوا بالوقفة، أعربوا خلالها عن تضامنهم مع أهالي محافظة إدلب ورفعوا لافتات كتب عليها “الفرات يحن للزيتون”، و”هنا الرقة هنا إدلب”، و”أوقفوا القصف على إدلب”، و”إدلب تحت النار”.

وأضافت مصادر من قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدراة الذاتية” لـ “وكالة سمارت”، أن دورية تابعة لـ”قسد” مسحت العبارات التي خطها المحتجون على سور الرقة القديم.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments