كشفت حكومة الأسد عن زيادة لرواتب المهندسين المتقاعدين، بمبلغ قدره 7 آلاف ليرة سورية.

وقال صحيفة “الوطن” عن نقيب المهندسين في حكومة الأسد غياث القطيني، أنه تمت زيادة رواتب المتقاعدين سبعة آلاف ليرة ليصبح راتبهم 40 ألفاً شهرياً، مؤكداً أن النقابة طالبت برفع طبيعة الاختصاص للمهندسين.

وأضاف القطيني أن رفع طبيعة الاختصاص من صلاحيات الحكومة باعتبار أنها تدفع الرواتب والنقابة تطالب فقط، مبيناً أنها تختلف بحسب طبيعة العمل فمنهم تصل طبيعة اختصاصهم إلى 40 بالمئة وآخرون تصل إلى 80 بالمئة.

وأشار القطيني أنه تم منح قروض بلا فوائد في بداية الأزمة لمهندسين وصلت إلى 400 مليون ليرة وكان من المفترض أن يتم استرجاعها على دفعات شهرية إلا أنه للأسف لم يسدد أي مهندس حصل على القرض أي دفعة شهرية.

ويبلغ عدد المهندسين في سوريا نحو 150 ألفا ما يشكل العدد الأكبر بين النقابات المهنية والطبية إلا أن 10 بالمئة منهم هاجروا خارج البلاد منذ 2010 أي (15 ألفا).

وسبق أن أصدر بشار الأسد, مرسوماً تشريعياً برقم 24 لعام 2019، والقاضي بإضافة مبلغ 20000 ليرة سورية إلى الرواتب والأجور الشهرية المقطوعة للعاملين المدنيين والعسكريين، والتي  أثارت حينها موجة كبيرة من السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين من الزيادة التي ترافقت مع انهيار الليرة السورية أمام الدولار، وارتفاع أسعار السلع الأساسية.

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] بشار الأسد السبت، المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2020، والذي يشدد العقوبة على المتعاملين بغير […]

trackback

[…] بشار الأسد اليوم الأحد مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل اليوم الأحد […]

trackback

[…] بغير الليرة السورية جرم يعاقب عليه القانون بموجب المرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2020، والذي يشدد العقوبة على المتعاملين بغير […]