عثر اليوم على جثة شاب من بلدة دير البخت بريف درعا جنوب سوريا، وذلك بعد اختطافه منذ نحو عشرة أيام، أثناء عودته من السعودية حيث كان يعمل.

وبحسب ما نقل تجمع أحرار حوران في درعا أنه عثر، أمس، على جثة الشاب “عامر صبحي الجباوي” المنحدر من بلدة دير البخت بريف درعا الشمالي بعد مرور حوالي العشرة أيام على اختطافه.

وبحسب ما نقلت صفحات محلية, أن الاتصال انقطع مع الضحية بعد عبوره معبر نصيب الحودي مع الأدرن، وتم العثور على جثمانه قرب طريق خربة غزالة، حيث تمت سرقته ورميه في أحد الأراضي الزراعية, حيث كان مغترب في المملكة العربية السعودية منذ حوالي التسعة سنوات.

يذكر أن هذه الحادثة لا تعتبر الأولى من نوعها التي تشهدها المحافظة، فقد سجلت الشهور الماضية مقتل خمسة مدنيين بالطريق ذاته، جميعهم من المغتربين خارج الأراضي السورية.

وتشهد محافظتا درعا والسويداء، عمليات خطف متبادلة لمدنيين، مقابل الحصول على المال، حيث تم طلب مبالغ مالية كبيرة من قبل عصابات مسلحة في السويداء وصلت إلى 50 مليون ليرة سورية، فيما قابل ذلك خطف مدنيين من السويداء في درعا لإجبار عشائر السويداء على التوسط لدى الخاطفين لإطلاق سراح أبناء درعا.

مصدر الصورة: فليكر

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] كشفت مصادر محلية في محافظة درعا جنوبي سوريا أن أهالي الأطفال المرضى يضطرون إلى انتظار قرابة تسعة […]

trackback

[…] إلى أن الرتل العسكري كان منسحبا من مدينة الصنمين في محافظة درعا بعد التوصل إلى اتفاق بين مقاتلين سابقين لدى فصائل […]

trackback

[…] أن عثر على جثة شاب من بلدة دير البخت بريف درعا جنوب سوريا، وذلك بعد اختطافه منذ نحو عشرة أيام، أثناء […]